Smash Authority


Blog Aggregators: Lebanese | Palestinian | Syrian | Jordanian | Iraqi | Arab | Israeli

 


In their own words :-)

المستقبل - الجمعة 13 أيار 2005

من الذي ركّب ملف أحداث الضنية ومجدل عنجر، وأقنع مراكز القرار الغربية بوجود القاعدة المختلق في لبنان، من أجل المتاجرة بالحالة الإسلامية في بازار الإرهاب الدولي؟

أليس الذي فعل ذلك النظام الأمني اللبناني ـ السوري المشترك، وهو الذي يستمر اليوم في استباحة المسلمين والمسيحيين معاً من أجل الإبقاء على رموزه في السلطة بأي ثمن؟

المستقبل - الثلثاء 10 أيار 2005

التيار السلفي
[The Salafi Current/Movement]
يعتبر التيار السلفي في لبنان من ابرز التيارات الاسلامية، وان كان لا يشكل اطاراً منظماً وموحداً بل هو خليط من مجموعات وشخصيات ومدارس وجمعيات ومعاهد شرعية تختلف في ما بينها سواء على الصعد السياسية او الفكرية او حتى وصولاً الى الخلافات الشخصية.
ويمكن تقسيم التيار السلفي في لبنان بين اتجاهين اساسيين:
الاول ما يسمى السلفية الجهادية، وهو يضم المجموعات المتأثرة بتنظيم "القاعدة" وبعض الجماعات الاسلامية الجهادية في مصر والجزائر وحالياً في العراق.
والثاني التيار السلفي الفكري ويضم شخصيات ومجموعات متنوعة تعمل في الاطر السياسية والفكرية والتربوية.
ويبرز الاتجاه السلفي الجهادي من خلال بعض المجموعات التي تنفذ عمليات عسكرية او امنية ومنها عملية اغتيال الشيخ نزار الحلبي ومتفجرة البلمند ومحاولة اقتحام السفارة الروسية او تهريب الاسلحة الى الاردن وصولاً لمجموعات البقاع الغربي ومجدل عنجر ومجموعة احمد الميقاتي.ا
[Angry Anarchist: who gave amnesty to the Majdal Anjar gang?]
وليس لهذا الاتجاه اطار معلن وان كان بعض افراده ارتبطوا عملياً بمجموعة "عصبة الانصار" الموجودة في مخيم عين الحلوة، كما برزت بعض المجموعات المنشقة عنها كـ"جماعة النور" وجماعة "جند الشام".
[Angry Anarchist: Who funds Jund al Sham? Not Sitt Bahiya al Hariri, by any chance...?]
وهذا الاتجاه يبرز في بعض المناسبات أو لتنفيذ عمليات محددة وإن كان نشاطه في لبنان ينطلق من اعتبار هذا البلد "ممراً وليس مقراً" للذهاب الى دول أخرى.
وثمة تخوّف كبير من ازدياد نشاط هذه المجموعات في المرحلة المقبلة بعد الانسحاب السوري نظراً للدور الذي كانت تلعبه سوريا في لجم هذه المجموعات أو ضبط تحركاتها.
وإن كانت محاولة ربط عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري بهذا التيار من خلال قضية أحمد أبو عدس لم تنجح وأثبتت معظم الوقائع عدم صحتها.
أما الاتجاه السلفي الفكري والسياسي فمن أبرز رموزه التاريخية الشيخ سالم الشهال الذي أسس في السبعينات "نواة جيش التحرير الإسلامي"، ثم بدأت تظهر شخصيات ومؤسسات جديدة أبرزها "معهد الدعوة والإرشاد"، و"جمعية دعوة الإيمان والعدل والإحسان" التي يرأسها الدكتور حسن الشهال، و"مركز حمزة للولاء" ويشرف عليه الشيخ زكريا المصري، و"معهد الأمين" و"معهد طرابلس الديني" و"معهد الإمام البخاري" و"مسجد أهل السنة" و"معهد الوقف الإسلامي". وتنتشر هذه المعاهد في بيروت وطرابلس وعكار وصيدا والبقاع الغربي.
وقد بدأت التيارات الإسلامية في الأسابيع الماضية سلسلة اتصالات ولقاءات في ما بينها للتنسيق والتعاون وثم تشكيل "المكتب السياسي الإسلامي" برئاسة الدكتور حسن الشهال.
ويبدو أن الانسحاب السوري من لبنان واغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ساهما في تعزيز تحركات التيارات السلفية التي تسعى لـتكثيف نشاطاتها وتحركاتها في المرحلة المقبلة، وهي تلقى دعماً مالياً ومعنويات من العديد من المؤسسات الإسلامية في الكويت والسعودية.ا
[Angry Anarchist translation: "they [the Salafi currents/movements] receive financial and moral support from a number of Islamic associations in Kuwait and Saudi Arabia."]
إضافة للتيارات والحركات والجمعيات التي تحدثنا عنها سابقاً فإن هناك الكثير من المجموعات والجمعيات والهيئات الإسلامية الناشطة على الصعيد الإسلامي في مختلف المناطق اللبنانية، والتي ازداد نشاطها بعد اغتيال الرئيس الحريري واتخاذ قرار الانسحاب السوري، وبعض هذه الهيئات كان يعاني سابقاً الضغوط الأمنية والسياسية التي تعيق تحركه ويجد اليوم أنه أكثر قدرة على النشاط والحيوية.ا

Stay tuned for the next round of "in their own words". :o)

Summary for those who do not read Arabic:

These are two articles that appeared in Al-Mustaqbal (Hariri) newspaper in May 2005, which addressed the question of the Dinnieh and Majdal Anjar events, as well as the Salafi movements in Lebanon. The excerpt I quoted from the first article argues that Al-Qaida in Lebanon is fictitious, and that Syria was just trying to convince western "centers of decision" that it does exist, in order to do business with the "Islamic condition" in the "global terrorism bazaar". The second article talks about the Salafi movements post-Syrian withdrawal, and heaps praise on the newly found freedom of activity of these groups, which are divided into two groups: the "Jihadi" ones (which carry out military operations), and the "intellectual" ones. It also says that Syria used to restrain these groups, but following the Hariri assassination and the Syrian withdrawal, their activities have increased. Most importantly, they receive financial support and morale boost from various Kuwaiti and Saudi Arabian associations.

Labels: , , , ,

posted by Angry Anarchist @ 5/26/2007 01:27:00 PM,

5 Comments:

At May 28, 2007 at 10:35 AM, Blogger sTreEt eYeS said...

بمجموعة "عصبة الانصار" الموجودة في مخيم عين الحلوة، كما برزت بعض المجموعات المنشقة عنها كـ"جماعة النور" وجماعة "جند الشام".
[Angry Anarchist: Who funds Jund al Sham? Not Sitt Bahiya al Hariri, by any chance...?]

Leftist From Lebanon: How so if I may ask? (I am not challenging you so don’t fang up… provide me with proof about how Bahiyya al-Hariri is funding Jund al-Sham I might be convinced…)


أما الاتجاه السلفي الفكري والسياسي فمن أبرز رموزه التاريخية الشيخ سالم الشهال الذي أسس في السبعينات "نواة جيش التحرير الإسلامي"، ثم بدأت تظهر شخصيات ومؤسسات جديدة أبرزها "معهد الدعوة والإرشاد"، و"جمعية دعوة الإيمان والعدل والإحسان" التي يرأسها الدكتور حسن الشهال، و"مركز حمزة للولاء" ويشرف عليه الشيخ زكريا المصري، و"معهد الأمين" و"معهد طرابلس الديني" و"معهد الإمام البخاري" و"مسجد أهل السنة" و"معهد الوقف الإسلامي". وتنتشر هذه المعاهد في بيروت وطرابلس وعكار وصيدا والبقاع الغربي.
وقد بدأت التيارات الإسلامية في الأسابيع الماضية سلسلة اتصالات ولقاءات في ما بينها للتنسيق والتعاون وثم تشكيل "المكتب السياسي الإسلامي" برئاسة الدكتور حسن الشهال.
ويبدو أن الانسحاب السوري من لبنان واغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ساهما في تعزيز تحركات التيارات السلفية التي تسعى لـتكثيف نشاطاتها وتحركاتها في المرحلة المقبلة، وهي تلقى دعماً مالياً ومعنويات من العديد من المؤسسات الإسلامية في الكويت والسعودية.ا
[Angry Anarchist translation: "they [the Salafi currents/movements] receive financial and moral support from a number of Islamic associations in Kuwait and Saudi Arabia."]

إضافة للتيارات والحركات والجمعيات التي تحدثنا عنها سابقاً فإن هناك الكثير من المجموعات والجمعيات والهيئات الإسلامية الناشطة على الصعيد الإسلامي في مختلف المناطق اللبنانية، والتي ازداد نشاطها بعد اغتيال الرئيس الحريري واتخاذ قرار الانسحاب السوري، وبعض هذه الهيئات كان يعاني سابقاً الضغوط الأمنية والسياسية التي تعيق تحركه ويجد اليوم أنه أكثر قدرة على النشاط والحيوية.ا


Leftist From Lebanon: Apparently my dear DEBUNKER… the one with the scalp and the knife… you do have some sort of A.D.D. or dyslexia… Read the article again honey and concentrate on how the author (whoever it may be) has separated the Political Movement from the Military one… You didn’t! You considered all the support that the Political movements got is actual support to their military movements. you failed to differentiate. Plus it is funny how you insist on closely tying Hariri inc. (which I consider a blood sucking empire as much as you do!) to the Radical Muslims… funny… Hariri’s interests do not coincide in no way with such movements! his interest and he has been open about it… is with the moderates… or else how will he be able to make so much money and spread his investment to all territories? Do you imagine it is the military need to face Hezbollah??? He doesn’t need Sunni Radicals to do that even… he’s already recruiting tens of thousands of militants from Akkar… you can check for yourself. (Please don’t start accusing me of defending Hariri or wait… no please do… cos it is what makes you funny…)

وثمة تخوّف كبير من ازدياد نشاط هذه المجموعات في المرحلة المقبلة بعد الانسحاب السوري نظراً للدور الذي كانت تلعبه سوريا في لجم هذه المجموعات أو ضبط تحركاتها.
وإن كانت محاولة ربط عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري بهذا التيار من خلال قضية أحمد أبو عدس لم تنجح وأثبتت معظم الوقائع عدم صحتها.

Leftist From Lebanon: I don’t understand… did you conclude that Syria was repressing them hence it is impossible that they can be harnessing them? Shoo inno either I control you in total or I don’t control you at all? Plus the information about Abou Adas indicates the duplicate usage of salafi threat (militant) to cover up the violence… Hariri Murder and now Fateh Islam…

 
At May 28, 2007 at 10:55 AM, Blogger sTreEt eYeS said...

http://siteinstitute.org/bin/articles.cgi?ID=publications287807&Category=publications&Subcategory=0

check this link... it is the only acclaimed al-Qaeda statement on the issue in North Lebanon... and the dude has distanced himself from fatah al-Islam through his talk... u understand that he's allied to them but he's NOT THEM...
ofcourse it could be some prankster like you with nothing to do... who threw a belt on his chest and a veiled himself up and started speaking...
i did that once for fun when i was hiking with friends a year or so ago... hehe

so... let's get it out of the way... to the moment al qaeda hasn't confirmed yet that Fatah al-Islam belong to them... maybe they follow suit with them... imitation.. but no solid link yet.. they DID NOT ADOPT THEIR ACTIONS!

 
At May 28, 2007 at 11:13 AM, Blogger sTreEt eYeS said...

yet... foufou al-Share3 and moallem... in celebration of the re-election of lion king bashar el-Asad.. (rather call him Simba!) could only say the following:

An-Nahar 28 May 2007

وقال نائب الرئيس السوري فاروق الشرع بعد إدلائه بصوته إن "المرحلة المقبلة صعبة ومليئة بالتحديات، وقد تكون مليئة بالمواجهات". وأمل وزير الخارجية السوري وليد المعلم ان تشهد الولاية الثانية للأسد "جني ثمار الصمود في وجه الضغوط" التي "فشلت في التأثير على السياسة السورية" ووصلت الى "التهديد بالعمل العسكري ثم الحصار الاقتصادي". وكرر ان جماعة "فتح الإسلام" جزء من تنظيم "القاعدة"، وأن سوريا لن تتخلى عن سيادتها في ما يتعلق بالمحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة قتلة رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

It’s funny how Moallem made the correlations himself, and just isn’t relenting to make it clear that the primary regime interests are the events in Lebanon. And you… “deyra dayintik il-tarsha…” wow… great for an international affairs specialist…. Supposedly…. It’s funny how Moallem didn’t even separate the ideas… he threw them directly back-to-back: re-election, failure of external pressure, Fateh al-Islam, and the tribunal. and so that u don’t give me crap about media like an-nahar cutting his words… u can see it in Tishreen…. I guess all mouth piece media make mistakes ehh!?

 
At May 28, 2007 at 11:15 AM, Blogger sTreEt eYeS said...

isn't it funny... can anyone see the absolute similarity of the lion king with the baath?!?!?

You have the father king who dies (Hafez)... then you have his son Simba (Bashar) and the envious uncle! (Rifaat)... and of course the pack of hyenas! (shara3, khaddam, moallem.. and much much more...)
HAHHA LOL

 
At May 28, 2007 at 11:29 AM, Blogger sTreEt eYeS said...

please please please... watch the video and tell me how right you are...
(i became addicted to this... i can't leave your website!)

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home